طورطات و كيك

[طورطات و كيك][bsummary]

حلويات الصابلي

[حلويات الصابلي][twocolumns]

حلويات اللوز

[حلويات اللوز][bleft]

اروع ما في السلطات

[اروع ما في السلطات][bsummary]

العناية بالجسم والبشرة

[العناية بالبشرة و الجسم][bleft]

العناية بالشعر

[العناية بالشعر][bleft]

قصة الممحاة و القلم


الممحاة والقلم ...؟؟
كان داخل المقلمة ، ممحاة صغيرة ، وقلمُ رصاصٍ.. ودار حوار قصير بينهما..:..


الممحاة:‏ كيف حالكَ يا صديقي؟‏

القلم: لستُ صديقكِ !

الممحاة: لماذا؟

القلم: لأنني أكرهكِ.‏

الممحاة: ولمَ تكرهني؟

قال القلم:‏ لأنكِ تمحين ما أكتب.‏

الممحاة: أنا لا أمحو إلا الأخطاء .‏

القلم: وما شأنكِ أنتِ؟!

الممحاة: أنا ممحاة، وهذا عملي .

القلم: هذا ليس عملاً!‏

الممحاة: عملي نافع، مثل عملكَ .

القلم: أنتِ مخطئة ومغرورة .‏

الممحاة: لماذا؟‏


القلم: لأنّ مَنْ يكتبُ أفضلُ ممّنْ يمحو‏ ..

قالت الممحاة:‏ إزالةُ الخطأ تعادلُ كتابةَ الصواب .

فكر
القلم للحظة، ثم رفع رأسه، وقال:‏ صدقْتِ يا عزيزتي!‏

الممحاة: أما زلتَ تكرهني؟‏

القلم: لن أكره مَنْ يمحو أخطائي


الممحاة: وأنا لن أمحوَ ما كان صواباً .‏

قال القلم:‏ ولكنني أراكِ تصغرين يوماً بعد يوم!‏

الممحاة: لأنني أضحّي بشيءٍ من جسمي كلّما محوْتُ خطأ .‏

قال القلم محزوناً:‏ وأنا أحسُّ أنني أقصرُ مما كنت!

قالت الممحاة وهي تواسيه:‏ نحن لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا بالتضحية من أجلهم.‏

قال القلم مسروراً:‏ ما أعظمكِ يا صديقتي، وما أجمل كلامك!‏

فرحتِ الممحاة،

وفرح القلم، وعاشا صديقين حميمين، لا يفترقانِ ولا يختلفان



//
أحبتـــي ..
الموضوع أكبر من القلم و الممحاة
فهذة القصة مجرد نموذج لما يجب عليه أن يكون حالنااااااااااااا
فلما لا نقول شكرا لمن يمحو لنا اخطائنا ، ويرشدنا إلي طريق الصواب

لما كلما وجدنا من ينصحنا و ينبهنا على الأخطاء غضبنا !
لما نسئ
لهم بدل ان نقول لهم شكرا !!!!!!
لما لا ندرك مدى التضحية التى يبذلوها
لأجلنا ومدى العناء و الأذى الذي يتحملونه منا في سبيل محو أخطأنا !



هناك 3 تعليقات:

  1. om aya17/6/11

    sada9ti ya basma

    ردحذف
  2. غير معرف15/3/12

    ana awl marra kanadkhal lmaw9i3 bssaraha maw9i3 raw33a ol9assa jmila bzefff fiha 3ibra 7afidakomo alah

    ردحذف
  3. غير معرف14/8/15

    NATMANNALHOM LA BELLE VIE

    ردحذف