طورطات و كيك

[طورطات و كيك][bsummary]

حلويات الصابلي

[حلويات الصابلي][twocolumns]

حلويات اللوز

[حلويات اللوز][bleft]

اروع ما في السلطات

[اروع ما في السلطات][bsummary]

العناية بالجسم والبشرة

[العناية بالبشرة و الجسم][bleft]

العناية بالشعر

[العناية بالشعر][bleft]

الثوم يحمي من سرطان الجهاز الهضمي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


موقع بسمة لكل ما يهم المرأة العربية يقدم موضوع للاخت ايمان التازي جزاها الله عنا كل خير



إيمان أنوار التازي – المغرب

- محررة فسم التغذية والتجميل في وكالة أخبار المرأة

أثبتت عدة دراسات أن للثوم والبصل دور كبير في الوقاية من سرطان الجهاز الهضمي ,خاصة سرطان المريء و المعدة والقولون…

وبدراسة عادات ساكنة احدى المناطق الصينية ,تبين أن خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى الأشخاص الذين يتناولون الثوم والبصل بكميات كبيرة جد ضئيل مقارنة مع مستهلكيها بكمية قليلة, نفس النتائج ثم الحصول عليها بمقارنة العادات الغذائية لساكنة شمال إيطاليا وجنوبها ,باعتبار أن الجنوب الإيطالي مشهور باستعمال الثوم بكثرة في أطباقه, لذلك يمكننا القول أن الاستهلاك الكبير للخضر من الفصيلة الثومية يخفض خطر الإصابة بسرطان المعدة . كما أثبتت دراسات أخرى أن للثوم دور كبير في الوقاية من سرطان التدي والبروستات ,و بينت الدراسة المخبرية لخواص الثوم المضادة للسرطان على الحيوان ,أن له دور كبير في الوقاية وكذلك في منع تطور مختلف الأمراض السرطانية ,خاصة سرطان المعدة و المريء والقولون والرئتين و الثد ي…

من أهم مكونات الثوم , مادة الأليين ,وأثناء تقطيع فص الثوم يتم تحرير أنزيم يدعى الأليناز الذي يتفاعل مع الأليين ويحوله إلى ألسين ,وهو جزيئة قوية الرائحة والمسؤولة عن انبعاث الرائحة القوية للثوم ,بعد تقطيعه يتحول الألسين بدوره الى عدة مركبات كبريتية كالأجوين, الدياليل سيلفيد ,الدياليل ديسيلفيد ,وعدة مركبات أخرى …وعموما فهو يضم على الأقل عشرين مركبا له قدرة مضادة للسرطان.

وللثوم قدرة كبيرة على الوقاية من السرطانات التي تسببها النيتروزامينات ;وهي فئة من المركبات الكيميائية ذات قدرة مسرطنة قوية ,تتكون انطلاقا من النتريت ,الذي يتم استعماله كمادة حافظة للأغذية خاصة المخللات ,والمواد التي تصنع من اللحم كالنقانق مثلا (صوصيص)…

وبمنعها لتكون هذه النتروزامينات ,تقلل المركبات الفيتوكيميائية للثوم خطر تسبب هذه المواد في تعديل الحمض النووي ,وبالتالي خطر التعرض لمرض السرطان.

إن قوة وخواص الخضر الذي تنتمي إلى الفصيلة الثومية المضادة للسرطان ,مرتبط باحتوائها على مركبات كبريتية تمنع تنشيط المواد المسرطنة, وتعمل كذلك على تسريع التخلص منها ,مما يحمي جزيئة الحمض النووي ,إلى جانب قدرتها على 
خفض انتشار الأورام… مما يجعل هذه الخضر غذاء ودواء.




هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف7/9/13

    Alah yajazik bi lkayr

    ردحذف
  2. غير معرف8/9/13

    شكرا على المعلومات القيمة

    ردحذف
  3. غير معرف14/9/13

    lah irdi 3likom o3la jimi3 lmossssahimin flmaw9i3ollah ijazikom bkhir o3afak aghti basma olla nto al akhawat litat3raf dwa dyal lhnichat 9tloni sta3malt tawm sta3malt zit l3et sta3malt lisyer wwwalo wana tanradda3 o

    ردحذف